:: حلم رؤية الميت يموت مرة اخرى في المنام (آخر رد :عبير بدري)        

 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
سحربحرى
تعريف الاستثمار
بقلم : سحربحرى
قريبا


مجلس الطب والصحة قسم يهتم بالامور الطبية والصحية وسبل الوقاية من الأمراض

: الأخبار
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 10-10-2019, 04:59 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سحربحرى

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

سحربحرى غير متواجد حالياً


افتراضي اناشيد عن الوطن مكتوبه قصيره

تحتفل المملكة العربية السعودية باليوم الوطني لتوحيد المملكة في الثالث والعشرين من شهر أيلول من كل عام، حيث يتم التحضير والتجهيز لتلك الاحتفالية التي تتخللها مظاهر السعادة؛ للاحتفال بالوطن الغالي على قلوب الجميع، لذلك سنقدم لكم كلمات تُعبر عن هذا اليوم العظيم.
قصايد و اناشيد عن الوطن مكتوبه قصيره :
دعوني فقد هامَ الفؤادُ بحبِّهِ ‍ وما منيتي إلا الحياةُ بقربهِفليسَ لهُ بينَ البلادِ مُشابهٌ ‍ وكلُّ بني الإسلامِ تحدُو لِصوبهِومعروفُه عمَّ البلادَ جميعها وطافَ نواحي الكونِ ماحٍ لكَربهِأيا وطني تفدي ترابَك أنفسٌ تجودُ بلا خوفِ المماتِ وخطبهِجمالٌ بهِ في السَّهلِ أو بجبالهِ وسحرٌ لرمْلٍ لامعٍ فوقَ كُثبهِووحَّدهُ عبدالعزيزِ بِجُهدِهِ وجُندٍ لهُ شقُّوا الطريقَ لدربهِ‍شمالٌ غدا جزءً لبعضِ جنوبه ِ ‍وآلفَ شرقاً قد تناءى وغربهِوأبناؤهُ ساروا بنهجِ أبيهِمُ فصانوه من أيدٍ تهاوتْ لحربهِوصرْناَ نفوقُ الغيرَ فيه تقدماً وجزْنا بهِ الجوزاءَ في ظلِّ ركبهِبهِ قبلةُ الدنيا بمكةَ بوركتْ وقدْ شعَّ نورُ الحقِّ من فوقِ تُربهِكذا طَيْبَةٌ طابتْ بِطِيبِ نبيِّنا وآلٍ كرامٍ واستنارتْ بصحبهِوفيهِ رياضُ الحُسنِ تبدوا بحسنها تَطوُّرها فاقَ الجميعَ بوَثبهِومملكتي فيهِ تُطِلُّ بِدِلِّهاَ وحلَّق فيها الحسنُ زاهٍ بثوبهِلنا ملكٌ قادَ البلادَ بحكمةٍ تَرَقَّى بنا للمجدِ غايةَ دَأبهِتَزِينُ وزادتْ رِفعةً وتألقا وفيهِ تَسَامتْ واستطابتْ لِطيبهِمليكٌ لهُ في القلبِ أوسعُ منزلِ هو الوالدُ المحبوبُ مِنْ كُلِّ شعبهِويسعى إلى العلياءِ دوماً شعارهُ فلا خابَ منْ يسعى و يُرضِي لِربهِفيا ربِّ باركهُ وباركْ جهودَهُ ويسِّرْ عسيرِ الأمرِ سهِّلْ لِصعبهِ قصيدة وطني أُحَدِّقُ فيهِ، أحيانًا أراهُ وأُمْسِكُ مِنْهُ ما نَفَضَتْ يَدَاهُ تُرَاوِدُهُ الشُّكُوكُ عن اعتِقَادي وأؤمِنُ بالكَرامَةِ في ثَرَاهُ لَهُ مِنْ سَاعِدَيَّ دَمِي وسَيْفِي ولي مِنْ سَاعِدَيهِ .. سَاعِدَاهُ على قَدْرِ استِطاعَتِهِ أُغَنِّي وأرقُصُ كيفما اتَّفَقَتْ خُطَاهُ وأَشْقَى بالسُّؤالِ، وليسَ يَشْقَى وذنبُ (الخِضْرِ) يحْمِلُهُ فَتَاهُ وُلِدْتُ، معي ابتِسَامَتُهُ ووَجْهِي ودَمْعِي الـمَرْيَمِيُّ ومُقْلَتَاهُ أهزُّ نخيلَهُ ويهزُّ قلبي ويَجْرَحُنِي فتُوجِعُهُ مُدَاهُ ويُسْنِدُنِي إلى عكَّازَتَيهِ وما وَجَعِي وما عكَّازَتَاهُ؟ ويغفِرُ لي مُراهَقَتِي وعَجزي.






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:46 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
تم التركيب والتطوير من قبل : بدر عواد
للدعم الفني التواصل على :
0557557805